رابطة الدوري الإيطالي تنضم لإنجلترا وإسبانيا وترفض إرسال لاعبيها للمنتخبات ... ورد الفيفا

انضمت رابطة الدوري الإيطالي إلى كلًا من رابطة الدوري الإسباني ورابطة الدوري الإنجليزي الممتاز في قرارهما المتمثل في دعم الأندية بعدم السماح للاعبين بالسفر والانضمام لمنتخباتهم خلال فترة التوقف الدولي المقبلة بسبب جائحة فيروس كورونا.

وكانت رابطة الدوري الإنجليزي الممتاز هي أو من قامت بمنعي لاعبي البريميرليج من السفر والانضمام إلى معسكرات منتخبات الدول التي تأتي في ما يسمى بـ "القائمة الحمراء لبريطانيا"، وأبرز اللاعبين الذين سيتأثرون بهذا القرار لاعبي المنتخبات الإفريقية بالإضافة إلى لاعبي منتخبات أمريكا اللاتينية وبعض منتخبات قارة أسيا كورة لايف.

ثم أتت رابطة الدوري الإسباني ودعمت قرار رابطة الدوري الإنجليزي بمنع اللاعبين من السفر والانضمام لمنتخباتهم خلال فترة التوقف الدولي بسبب جائحة فيروس كورونا.

ويأتي هذا القرار بسبب أن العودة من هذه الدول تستلزم الحجر لمدة عشر أيام على الأقل في أحد الفنادق مما يؤدي إلى غياب اللاعبين عن فرقهم من 3 إلى 4 مباريات، وهذا بالطبع يؤثر على مسيرة العديد من الأندية في مختلف الدوريات الأوروبية.

وبالرغم من خروج رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم "فيفا" ، جياني إنفانتينو، وحثه جميع الأندية في مختلف أنحاء العالم الوقوف بجانب الاتحاد الدولي لكرة القدم ودعم فيفا خلال فترة التوقف الدولي وإرسال اللاعبين لمنتخباتهم، إلا أن رابطة الدوري الإيطالي قامت باتخاذ نفس القرار الذي اتخذته كلًا من رابطة الدوري الإنجليزي والإسباني KOORA LIVE.

رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم وجه حديثه إلى جميع أندية العالم قائلًا:

"أدعو كل اتحاد عضو في الاتحاد الدولي لكرة القدم إلى إظها التضامن، أدعو كل أندية العالم وكل الدوريات في مختلف أنحاء العالم إلى القيام بما هو مناسب وعادل لكرة القدم العالمية"

كما أضاف جياني انفانتينو، رئيس فيفا قائلًا :

"لقد قمت بطل كامل الدعم من جميع الأندية في جميع أنحاء العالم حتى لا تقوم هذه الأندية بالتفويت على اللاعبين المشاركة مع منتخباتهم وتمثيل بلادهم في مباريات تصفيات كأس العالم 2022 قطر ، والتي تعتبر من أعلى وأكير وأقيم التكريمات التي يمكن أن نقدمها للاعبي كرة القدم"

كما أكد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم بأنه تقدم باقتراح أن يتم وضع مشابه لذلك النظام الذي اتبعته الحكومة البريطانية خلال المراحل النهائية من بطولة يورو 2020.

وفي ختام حديث رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم لم يقم بتوجيه أي تهديدات للأندية والدوريات الرافضة إرسال لاعبيها للمشاركة مع منتخباتهم خلال فترة التوقف الدولي القادمة، وذلك بالرغم من أن العديد من محللي وخبراء كرة القدم توقعوا حدوث ذلك، بل اكتفى جياني انفانتينو بطلب التضامن من جميع الأندية في كافة أنحاء العالم.

الجدير بالذكر أن فترة التوقف الدولي القادمة سوف تنطلق بداية من أول شهر سبتمبر القادم، على أن تعود المنافسات في كافة الدوريات في مختلف أنحاء العالم يوم 11 من شهر سبتمبر 2021.


اخفاء الاعلان
hide ads